بيان استنكار وتنديد من المنظمات النسائية والحقوقية ضد قتل الفتاة عائشة من تل السبع

                                                27 تشربن ثاني 2012

نحن المنظمات الاجتماعية, النسائية والحقوقية ومندوبات عن النساء والفتيات وناشطات من النقب , نستنكر وندين العمل الإجرامي والهمجي الذي سلب حياة عائشة فتاة قاصرة لم تتجاوز عامها الخامسة عشر وذلك بعد أن قام شقيقها بقتلها على حجة ما يسمى "بشرف العائلة" وكل ظنه بأنه غسل عاره ولكن العكس هو التمام , لأن هذه الجريمة هي وصمة عار على جبين كل فرد من أفراد النقب والمجتمع العربي .

نحن نرفض هذا السلوك الوحشي ونجرمه ولا تهمنا الأسباب والمسببات لهذا القتل القذر لأنه لا توجد أسباب تبيح القتل. إننا لنعلم كل العلم بأن عائشة هي ضحية لمنظومات وعادات جائرة بحق فتيات ونساء عربيات. عادات وتقاليد أكل الدهر عليها وشرب وان الأوان لان نقتلعها من بيننا .

عائشة هي ضحية سياسات أجهزة الدولة ومؤسساتها المتقاعسة والمجحفة بداية من مكاتب الشؤون الاجتماعية وحتى جهاز الشرطة والتي طالما وما زالت تهمش قضايا المرأة العربية وتتجاهلها .

نحن نتهم هذه المؤسسات ونطالبها بالتحقيق الفوري واستخلاص العبر , سيما وأن عائشة قتلت رغم أنها كانت معروفة للجهات المختصة مما يشير على إهمالها القضية وفشلها الذريع في إعطاء الحماية والأمن لهذه الفتاة القاصرة.

لقد قمنا بالتنويه على كثير من الأصعدة والمستويات الحكومية وحذرنا وطالبنا باتخاذ خطط عملية وفعلية لحماية الفتيات والنساء العربيات في النقب وانتشالهن من دائرة العنف وهذا المأزق ولكن لا حياة لمن تنادي.

أن هذه الجريمة لهي أصعب وأشد أنواع العنف المتخذة ضد الفتيات والنساء العربيات ومن واجبنا دحر هذه الآفة ومحاربة العنف بيد من حديد على كل أشكاله وتقديم وتوفير الحماية والدعم لفتياتنا ونسائنا.

يجب أن لا ننتهج الصمت بعد اليوم , لان الصامت هو شريك المجرم وهو عبارة عن إعطاء الضوء الأخضر للجريمة القادمة !

نحن هنا نتساءل ونضع العديد من الأسئلة : من نصبك أيها المجرم وأعطاك الحق أن تكون المسئول والمحقق والقاضي ومنفذ قرار الجريمة النكراء … من أعطاك التصريح بسلب حياة أختك من دمك ولحمك … كل الخزي والعار لهذا العمل الدنيء !

لا خير في مجتمع وشعب تهان وقتل فيه الفتاة وتسلب كرامتها وحقوقها لأنه لن يستطيع أبدا مواجهة قضاياه وهمومه على المستويات العامة. فكيف بنا أن نواجه ونطالب بحقوقنا كشعب ونحن نقتل بناتنا !

نحن نطالبكم بالحراك الفوري من على منابركم ومن كل أماكنكم لوقف هذا القتل وتجريمه وكفى هضم حقوق وطمس وقتل وترهيب.

لا تنتظروا الجريمة القادمة ! لا تصمتوا ! تحركوا ! اصرخوا : لا للقتل !

غدا سنخرج لنعبر عن غضبنا وسخطنا على هذا القتل على مفترق تل السبع الشارع الرئيسي ما بين الساعات الثانية حتى الثالثة ما بعد الظهر.

المنظمات الموقعة :

جمعية سدرة النسائية

جمعية أميرات الصحراء

جمعية نساء رهط

جمعية النهوض بثقافة المرأة العربية في النقب

جمعية نساء من أجل أنفسهن

جمعية ياسمين النقب

جمعية بنت البادية

جمعية نساء اللقيه

 للاستفسار 6652656 – 08

אודות dones7

צוות כותבות
פוסט זה פורסם בקטגוריה אלימות נגד נשים العنف ضد المرأة. אפשר להגיע ישירות לפוסט זה עם קישור ישיר.

להשאיר תגובה

הזינו את פרטיכם בטופס, או לחצו על אחד מהאייקונים כדי להשתמש בחשבון קיים:

הלוגו של WordPress.com

אתה מגיב באמצעות חשבון WordPress.com שלך. לצאת מהמערכת /  לשנות )

תמונת גוגל

אתה מגיב באמצעות חשבון Google שלך. לצאת מהמערכת /  לשנות )

תמונת Twitter

אתה מגיב באמצעות חשבון Twitter שלך. לצאת מהמערכת /  לשנות )

תמונת Facebook

אתה מגיב באמצעות חשבון Facebook שלך. לצאת מהמערכת /  לשנות )

מתחבר ל-%s